فى مبادرة “وكيل وزارة التموين” بالبحيرة “حافظ على الدعم”: جولة تفقديَّة للصوامع “منفرداً” ولكن ..

#فى مبادرة السيد وكيل وزارة التموين بالبحيرة (حافظ على الدعم ) #فى متابعة دورية مستمرة للزيارة الميدانية على موقف الصوامع تخزين الاقماح فى الجولة الصباحية الدورية للمحاسب إسماعيل شلبى وكيل وزارة التموين والتجارة الداخلية بناء على تعليمات لدكتور وزير التموين والتجارة الداخلية و اللواء هشام امنة محافظ البحيرة فى متابعة الصوامع بمركز ومدينة دمنهور لبيان مدى الألتزام بالقوانين والقرارات التموينية والوقوف على الحالة الفعلية للصوامع التى يتم تخزين بها الاقماح وعلى أرصدة القمح والإجراءات المتابعة فى التخزين للحفاظ على جودة القمح حتى يتم استكمال دورته حتى يصل رغيف خبز مطابق للمواصفات للمواطن صا حب البطاقة التموينية #تفقد سيادته كلا من صومعة الأبعادية التابعة الشركة القابضة للصوامع و كذا زيارة صومعة غربال التابعة لشركة مطاحن وسط وغرب الدلتا

الى هنا ينتهي البيان الرسمي لمديرية تموين البحيرة والذي لخَّّص في ايجاز جانب من الجهود اليومية للمحاسب اسماعيل شلبي وكيل وزارة التموين .. الا أننا نرى أن مثل هذه الجولات الشديدة الأهمية والتي غاب عنها مدير الرقابة التموينية – ربما لانشغاله بموقع عمل آخر – قد تمت بمباردة منفردة وتفيذ منفرد لقيادة واعية ورجل يمثِّل وزارة التموين ضمن خطة اصلاحية جديدة وكانت لابد أن تتم بصحبة وفد رفيع المستوى على رأسه الدكتور وزير التموين ووكيل وزارته بالبحيرة واللواء محافظ البحيرة واللواء مساعد وزير الداخلية مدير أمن البحيرة ونخبة من رجال الاعلام والصحافة الفاهمين والمدركين لأهمية تلك الزيارة وأبعادها الاستراتيجية

ولم يشر البيان الى مستوى الطاقة التخزينية لتلك الصوامع او مستويات وكفاءة العمل او دقة ميزان ” بيسكول ” المستخدم فى وزن القمح او كفاءة السيور التى ترفع القمح – بعد غربلته – الى ارتفاع شاهق ليتم اسقاطه داخل فوهات الصوامع العالية حتى امتلائها ولم يذكر البيان التمويني كلمة واحدة عن مستوبات التهوية والتبريد والتى من شأنها حفظ القمح تماماً لمدة تصل على الأقل لـ 6 شهور ولا الى مستويات الأمن الصناعي

.. الا أنه والحق يقال أن وكيل وزارة تموين البحيرة كان واعياً بالقدر الكافي حين أصدر تعليماته المشددة منذ اليوم الأول لتسلّمه مهام عمله بضرورة سحب عينات بصفة دورية من المطاحن والنأكد من سلامتها

هذا وقد أكدت تلك الجولات المكوكية الناجحة لوكيل وزارة التموين بالبحيرة على رفع درجة الاستعداد وحتى شهر ابريل القادم وان لم يكن هناك منشور أو تعميم دوري ينص على ذلك صراحةً