الأحزاب العراقية تدير العراق أم رئيس الوزراء العراقي اعطى لهم الصلاحية؟


كتب شريف البردويل

الاحزاب العراقية تدير العراق ام رئيس الوزراء العراقي اعطئ لهم الصلاحية

كل يوم قتلي وجرحي بالعراق واليوم اطل علي القناة الفرنسية وزير الدفاع

العسكري العراقي وعندما سال عن القتلي والجرحي العراقين اجاب انة يوجد

طرف داخل الشعب يقتل ويدمر في الشعب والجيش هل معالي الوزير كان سعيد بما قالة وهل وجود الطرف الثالث داخل المتظاهرين وقتلهم وعدم علمة بالطرف كارثة كبيرة لة وللااجهزة الاستخبارات العراقية وكارثة للشعب العراقي الذي اصبح مهدد من قبل افراد يحملون السلاح والطلقات ويقتلون ويتركونا جرحي خلفهم ولااحد يعلم عنهم شئ

اصبحت المؤسسات العراقية منفتحة بلسان الوزير الدفاع العراقي

وان الشعب اصبح مهدد ومعرض للقتل والجرح والتهديد والحاق الضرر بية

والمعلوم لديناء ان الشعب العراقي يعلم ان الاحزاب العراقية هي من تقود دفة العراق وكل حزب يريد ان يحصل علي اكبر قدر من المعرفة والوجود داخل الحكومة وتواجدة موضوع حياء او موت

هل وزارة الداخلية لم تعلم عن من يقتل الشعب العراقي

وهل تواجدها في الشارع غير منظم وغير مؤهل للعمل في حسابات اخري

وهل وزارة الدفاع لاتملك القدرة للوصول الي الذين يقوموا بالضرب والخرق

والقتل والجرح الشعب كل يوم

والعراق اصبح مفرخة للفساد والتهريب المالي وهل الميزانية العراقية ترعض علي الاحزاب قبل ا العرض علي المجلس الشعب

وهل المجلس غير قادر علي استنباط الامور