طفلك مزعج.. وانت السبب

. كتب – عبد اللطيف مطر

. يعاني بعض الناس من أولادهم المزعجين واعتراضه على كل شئ اعتراض على بعض المأكولات. اعتراضه على أن يرفض لبس ملابس معينه. اعتراضه على دفعه على المذاكره اعتراضه على النصائح التي تقدمها له. اعتراضه على عدم مصاحبه أشخاص معينين اعتراضه على ا او جهاز الكمبيوتر وهو بأعتراضاته هذه يعتبر طفلا مزعجا للاسره كلها. وهذا ما جنته ايدينا لأننا لم نغرس فيه منذ الصغر ثقافه المناقشه. ولم نعلمه منذ الصغر ان طاعه الوالدين واجبه وتدخل صا حبه الجنه. والا ننفذ كل مطالبه التي يريدها لو فعلنا ذلك لما أصبح ابنائنا مزعجين بهذه الطريقه