ارغام اصحاب المحلات التجارية في “شربين” على التوقيع على عقد زيادة مصروفات عدم النظافة

بقرى مركز ومدينة شربين : ارغام اصحاب المحلات التجارية على التوقيع على عقد زيادة مصروفات عدم النظافة..والسؤال الذى يفرض نفسة الان…ماذا يحدث لو لم يوقع أصحاب المحلات التجارية بقرى مركز ومدينة شربين على عقد زيادة مصروفات النظافة …ياسر الصدة…حالة من الغضب والاستياء الشديد تنتاب اهالى قرى مركز ومدينة شربين وبخاصة أصحاب المحلات التجارية بعدما أصدر سيادة المحافظ الوزير أيمن مختار محافظ الدقهلية بزيادة مصروفات النظافة على المحلات التجارية من 120 جنيها سنويا إلى 360 جنيها واجبار أصحاب المحلات التجارية على التوقيع على عقود جديدة للزيادة وهذة ليست القضية إنما القضية أن الأهالى بقرى مركز ومدينة شربين يدفعون مصروفات بدون تأدية الوحدات المحلية لهذة الخدمة كما يجب أن يكون وذلك بتعلل بتهالك معدات النظافة وعدم وجود عمالة كافية على الرغم من إعطاء محافظ الدقهلية الأسبق السادة رؤساء الوحدات المحلية الحق فى تأجير معدات لنقل القمامة من والى المقالب العمومية فى حالة تهالك معدات النظافة وكذلك الحق فى التعاقد مع العمالة المؤقتة فى حالة نقص العمالة وعلى أساس انة ليس هناك عقد مبرم من طرف واحد فهذا العقد يلزم أصحاب ومستاجرى المحلات بسداد مصروفات النظافة فى الأوقات المحددة فإذا لم يلتزم المواطن بدفع المصروفات المقررة تحرر ضدة محاضر الحجز والتبديد فى الحال ويقبض علية ليلا بسبب عدم سدادة مصروفات النظافة المقررة والطرف الثانى فى العقد هم السادة روؤساء الوحدات المحلية بصفتهم فإذا لم يلتزم السادة روؤساء الوحدات المحلية برفع أكوام القمامة فما هى الاجراءات التى سوف يتم اتخاذها ضد هؤلاء من قبل السادة أصحاب المحلات التجارية وهذا السؤال أتمنى أن أجد لة إجابة لدى سيادة المحافظ الوزير.. أيمن مختار..محافظ الدقهلية..وإلا يعتبر العقد الذى يوقع علية أصحاب المحلات التجارية عقدا مجحفا وظالما للسادة أصحاب المحلات التجارية ورغما عن ذلك الصورة لاتكذب ولا تتجمل