جامعة المنيا تنظم معرض للفنانة الأرجنتينية ” ماريا كرستينا”تعرض ١٣ عملا فنيا

متابعة – رويدا عمار الجازوى

تمكنت جامعة المنيا من الوصول الى العالمية فى كافة المجالات التى تقوم بها وخاصة الحرف اليدوية والفنية التى تلقى اعجاب الكثير وتميز ملحوظ

وقد افتتح الدكتور محمد جلال حسن، نائب رئيس جامعة المنيا لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة، ترافقه الدكتورة أمل محمد أبو زيد عميد كلية التربية الفنية، معرض الفنانة الأرجنتينية ” ماريا كرستينا “، والذي أقيم برعاية من الدكتور مصطفى عبد النبي، رئيس الجامعة، بقاعة حنا حبيب بكلية التربية الفنية.

واحتوى معرض الفنانة “ماريا” 13 عملًا نسيجيًا فنيًا تُعبر فيهم عن ثقافة بيئتها التي تعيش فيها بــ “بيرو” بأمريكا الللاتينية”، وكذلك أعمالًا تعبر عن تأثرها بطبيعة البيئة المصرية خلال تواجدها بمصر، وكذا الآثار الفرعونية، هذا بالإضافة إلى أعمال نسيجية توضح العلاقة بين الخير والشر، وأخرى تُعبر عن الإنجاب ومراحل تطور المرأة.

ومن جانبه، أثنى الدكتور “محمد جلال” على أعمال الفنانة المتنوعة، التي استطاعت أن تجمع في العمل الواحد أكثر من 12 تقنية متعددة بشكل أكثر تنوعًا وانسجامًا وتدارجًا في الألوان، وتناسقًا في توزيع التقنيات، مؤكدًا أن دقة أعمالها تُعبر عن مدى تمكنها من إتقان عملها الفني.

وعبرت الفنانة الأرجنتينية “ماريا” عن سعادتها بتواجدها بجامعة المنيا، مبديةً إعجابها بما شاهدته قائلة: أن ماشاهدته داخل الجامعة من أعمال ورسومات فنية تدل على أن الجامعة تتمتع بالفن والفنانن المبدعين” ومتمنية مزيد من التعاون والشراكة مع جامعة المنيا.

شهد المعرض حضور وكلاء الكلية، والدكتور حنا حبيب عميد كلية التربية الفنية السابق، ولفيف من أعضاء هيئة التدريس والطلاب.

وتجدر الإشارة أن الفنانة ماريا كرستينا، قامت بعقد ورشة عمل بمركز التدريب على الحرف والصناعات الصغيرة والمتناهية الصغر بجامعة المنيا، وكذا تنظيم ندوة فنية لطلاب كلية التربية الفنية، وذلك خلال أيام زياراتها للجامعة، خلال اليومين الماضيين، واختتمت الزيارة في يومها الثالث بتنظيم معرضها الفني.