لماذا وماهى الاسباب فى ان معظم اطفال مصر يولدون مبتسرين

..ياسر الصدة..

لم يكن احد يسمع عن الحضانات فى الماضى ولم ينتشر لفظ مبتسر كما انتشر فى الاونة الاخيرة ومن هنا تسالنا عن الاسباب التى ادت الى شيوع هذة الامراض والسر ورائها–فى البداية يؤكد الدكتور–محمد لطفى ليلة استشارى طب الاطفال وحديثى الولادة– ان الطفل يذهب الى الحضانة اذا كان وزنة اقل من الطبيعى او تمت عملية الولادة قبل ميعادها او شرب المولود من السائل الاميوسى الموجود داخل الرحم او وجد توتر سطحى للرئة غير مكتمل او نسبة عالية من الصفرة التى تصيب الاطفال ومن هنا يجب الاسراع بادخال الاطفال حضانات خاصة ليكمل فترة نموة الطبيعى واضاف ان هذة الامراض كانت موجودة فى الماضى وكانت نسب الوفاة مرتفعة ومع تقدم الطب اصبح هناك امل لمثل هذة الحالات الا ان الاهمال هو السبب الرئيسى فى مثل هذة الحالات واضاف الدكتور-محمد لطفى ان ارتفاع اسعار الحضانات الخاصة وعدم قبولهم كل الحالات التى ترد اليهم هو السبب الرئيسى لتكدس حالات الاطفال المبتسرين فى الحضانات الحكومية واضاف ان تكلفة الليلة الواحدة تتعدى المائة حنيها فى الحضانة الخاصة ولا نعلم سر هذا الارتفاع الجنونى فى الاسعار مع ان تكلفة الطفل الحقيقية فى الحضانة لاتتعدى ثلاثين جنيها وطالب بضبط الاسعار على جميع المستويات حتى يستطيع المواطن البسيط التوجة بطفلة الى الحضانة الخاصة او الحكومية-ويؤكد الدكتور-محمود احمد-بالتامين الصحى ان المستشفيات ليس لها عذر فى حالات التكدس لان الاطفال مؤمن عليهم تامين صحى ومن هنا فاننا نحن الذى نحاسب على تكلفة الاطفال فالحضانات لاتتحمل المستشفيات الحكومية او الجامعية شيئا وتتم المحاسبة باعلى الاسعار ولهذا فمطلوب منهم ان يؤدوا الخدمة كما ينبغى ولا اعتقد ان منظر خمسة اطفال داخل حضانة واحدة يسر النظر او يرضى عنة اى مسئول لان الحضانة صنعت من اجل طفل واحد ليس اكثر وما يحدث داخل المستشفيات الحكومية مخالفة صريحة لتحقيق مزيد من الربح من التامين الصحى والذى يحاسب المستشفيات على عدد الاطفال وليس عدد الحضانات الموجودة بالمستشفى ومن هنا فاننا نطالب الجهات الرقابية بضبط الامور بداخل هذة المستشفيات حتى لاتصبح تجارة رابحة لهم دون الاهتمام بصحة الطفل الموجود بين يديهم ولعل افضل مثال على ذلك ماحدث من قبل بالمستشفى الجامعى بالشاطبى من احتراق اطفال فى حضانتهم نتيجة سوء الرعاية والاهمال الجسيم الذى يتعرض لة الاطفال فى مثل هذة المستشفيات واضاف طبيب اخر لم يرد ذكر اسمة ان التامين الصحى لايحاسب المستشفيات الخاصة اذا دخلها الاطفال لارتفاع الاسعار بها وعدم وجود عقود بينهم وبين التامين الصحى ولهذا يقبل اهالى الاطفال على المستشفيات الحكومية حتى لايدفعوا شيئا للمستشفيات الخاصة وذلك لعدم مقدرتهم المادية ومغالاة المستشفيات الخاصة فى اسعار الحضانات لان العمل اصبح عملا تجاريا خالصا وليس غير ذلك