الهوارية : مجهودات لأعوان الوحدة الإجتماعية بالهوارية في تحيين الملفات وغياب وعي المواطن

بقلم مراسل جريدة أحداث الساعة البشير الطبيب من تونس في إطار البرنامج الحكومي لمكافحة مخلفات فيروس كورونا الذي إنطلق منذ شهر مارس في المنح الإستثنائية للعائلات المعوزة والفئات الهشة في مختلف القطاعات الحرة ..إنكبت الوحدة الإجتماعية بالهوارية علي رأسهم رئيسة الوحدة الإجتماعية السيدة “علياء ” وأعوان الوحدة في تحيين القائمات لملفات المنح الإستثنائية ..حيث واكب مراسل جريدة أحداث الساعة النسق السريع في تسجيل جميع الملفات بدون أي رفض لأي ملف وهو مايحسب لهم وإستقبالهم لهذه الفئات بشكل يومي بمعاضدة مجموعة من النشطاء بالمجتمع المدني لتخفيف الضغط الكبير ومجهود يذكر فيشكر لهذه الوحدة رغم بعض الصفحات الفايسبوكية لإرباك مجهوداتهم بسبب نشر بعض من هذه الصفحات الغير مقننة لرفضهم لبعض الملفات الخاصة المرتبطة بالأعزب ..وهو ماإستفسره مراسل جريدة أحداث الساعة مع رئيسة الوحدة الإجتماعية بالهوارية وبينت كل مايتعلق بهذا الموضوع ..عبر مناشير رسمية تبين إحكام عملية قبول ودراسة المطالب الخاصة بالمساعدات الإجتماعية وهو حقيقة منشور مشترك لوزراء الداخلية والشؤون الاجتماعية ..وعلي هذا الأساس تسهر أعوان الوحدة علي تطبيق الإجراءات القانونية وعلي هذه الصفحات أن تخجل علي نفسها بإعتبارها إرباك العمل الجيد لهذه الوحدة رغم قلة الأعوان وتحاول تلبية كل المطالب في آجالها ..ومن منبر مراسل جريدة أحداث الساعة علي المواطنين من يشملهم أن لايتبنوا المعلومة من الصفحات الفايسبوكية بل من مصدرها …ونؤكد علي جدية أعوان الوحدة الإجتماعية بالهوارية في هذه المرحلة الحساسة التي تمر بها بلادنا وسائر بلدان العالم وضرورة الحرص علي التثبت وتجنب الإعتداء من بعض من قرأ المنشور بصفة مغلوطة علي الأعوان ..مع الشكر الموصوول لهذه الوحدة الإجتماعية التي حقيقة في عمل يومي دؤوب